السعودية والإمارات عرضتا التكفّل برواتب الموظفين بغزة

3٬831 views مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 11 أبريل 2018 - 3:02 مساءً
الحدث نت
قالت صحيفة (العربي الجديد)، نقلاً عن قيادي في حركة فتح، إن هناك ضغوط إقليمية وعربية على الرئيس محمود عباس لإقناعه بالعدول عن قرار وقف رواتب الموظفين الحكوميين في غزة، لافتةً إلى أن ذلك ضمن مساعي السعودية والإمارات لمنع قطر من الاضطلاع بدور ونفوذ كبيرين في قطاع غزة.
وأوضحت الصحيفة، وفق القيادي الذي لم تسمه، إن الإمارات والسعودية عرضتا التكفّل برواتب الموظفين هذا الشهر لإنقاذ المشهد، عبْر المفاوض المصري، ولمنع تفاقم الأمور أكثر من اللازم.
وأشارت الصحيفة، أن حركة فتح تتفهّم الضغوط العربية وتحديداً من قبل مصر والإمارات والسعودية، على الرئيس عباس، في إطار مسارين هما: الأوّل منع وقوع مواجهة جديدة تضع الاحتلال في مأزق، في ظلّ تواصل العلاقات الجيّدة بين هذا المحور من جهة وإسرائيل من جهة أخرى، والثاني هو محاولتهما منْع قطر من الاضطلاع بدور ونفوذ كبيرين في قطاع غزة، حال أحكم عباس عقوبات السلطة على القطاع.
وكان الرئيس، عباس أكد أنه ينتظر رداً من الوفد المصري الذي زار رام الله أخيراً، حول ملف المصالحة مع حركة حماس، من أجل اتخاذ الإجراءات اللازمة بهذا الصدد.
وقال عباس في كلمة مقتضبة ألقاها خلال اجتماع اللجنة المركزية لحركة “فتح” الأحد الماضي “ننتظر الجواب من الأشقاء في مصر، وعندما يأتينا الرد نتحدّث ونتصرف على ضوء مصلحة الوطن ومصلحة شعبنا”.
المصدر: صحيفة الغد العربي
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الحدث نت الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.