الأناضول التركية: أميركا تجهز لردع تركيا رداً على توسيع العمليات العسكرية

572 views مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 2 أبريل 2018 - 1:22 مساءً
وكالات- الحدث نت
بدأت القوات الأميركية بتعزيز تحصيناتها العسكرية في مدينة منبج الواقعة في شمال سوريا، من أجل مواجهة أي عملية تركية محتملة قد تشنها على المدينة، وذلك وفقاً لما نقلت وكالة الأناضول التركية.
ونقلت الوكالة عن مصادر محلية، أن الادارة الأمريكية ارسلت تعزيزات عسكرية إلى المدينة تقدر بنحو 300 جندي، بالإضافة إلى عدد كبير من المركبات المدرعة والمعدات الثقيلة نقلتها من قاعدتها العسكرية في بلدة صرين بريف حلب الشمالي.
وكانت تركيا قد كررت تهديداتها باقتحام مدينة منبج كما حصل في عفرين خلال العملية العسكرية التي أطلقتها تركيا في شهر يناير، في حال لم تنسحب منها الوحدات الكردية المدعومة من أميركا.
وقد أعلن مجلس الأمن القومي في تركيا أن القوات التركية لن تتردد بالتحرك في حال لم ينسحب المسلحون السوريون الأكراد الذين تعتبرهم أنقرة إرهابيين من بلدة منبج.
وهدد الرئيس التركي أردوغان بتوسيع العمليات العسكرية التركية في سوريا باتجاه منبج بعد السيطرة التركية على جيب عفرين في سوريا وطرد وحدات حماية الشعب الكردية منها.
الموقف الفرنسي
وكان مصدر رفيع بقصر الإليزيه قال: ” إن فرنسا لا تتوقع أي عمليات عسكرية جديدة بشمال سوريا، غير أنشطة التحالف الدولي ضد (داعش) “، منوهاً إلى أن باريس تلمس خطر عودة “داعش” في شمال شرقي سوريا، وأن فرنسا تشارك الولايات المتحدة الرأي في أن أي عملية عسكرية تركية في منبج لا يمكن قبولها.
وقال المصدر: “إذا استشعر الرئيس أننا نحتاج، من أجل تحقق أهدافنا ضد داعش، لتكييف تدخلنا العسكري فسنفعل ذلك لكن داخل الإطار القائم”.
وأفاد المصدر إن فرنسا سوف تغير شكل عملياتها العسكرية، من خلال التحالف الذي تقوده امريكا في سوريا إذا رأت ذلك ضرورياً في تحقيق أهدافها في المعركة ضد الارهاب.
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الحدث نت الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.