لاول مرة: عناوين خطة ترامب لصفقة القرن

10٬730 views مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 23 أكتوبر 2017 - 12:59 صباحًا

الحدث نت

بعد عدة أشهر من الجولات المكثفة لفريق الرئيس الامريكي “دونالد ترامب” في الشرق الاوسط كشفت صحفية صهيونية عن الخطة التي ينوي الرئيس ترامب طرحها بصفتها “صفقة القرن” والتي تتناول حل الصراع العربي الصهيوني على قاعدة ان امريكا تريد اعادة ترتيب اقليمي شامل وليست فقط صفقة بين الكيان الصهيوني والفلسطينيين, وان المقترحات مفتوحة للمفاوضات التي سوف تدور مع الادارة الامريكية التي تقدر ان الرئيس محمود عباس -ابو مازن- جدي وان نتنياهو أبلغ وزرائه انه لا يريد ان يتخاصم مع ترامب حول الموضوع.

تشمل الخطة الامريكية حل شامل اقليمي وليس حل صراع فلسطيني صهيوني فقط ياتي على طاولة المفاوضات من اجل التطبيع الكامل مع الكيان من جميع الدول العربية والحل الاقليمي يكون مختلف تماماً عن كل الخطط التي طرحت في سابقاً والتي طرحها جون كيري وكلنتون وجورج بوش الاب والابن.

الصهاينة من جهتهم قلقون من ان نتنياهو قال لوزرائه “صعب ان اقول للرئيس ترامب لا الان” , وهناك بالفعل جدية حيث يصف بعض المسؤولين الصهاينة ترامب بانه سريع وحاد ولكنهم لا يريدون ان يحددوا الان وقت للمفاوضات “لا نريد ان نفرض الاتفاق على الطرفين قال مصدر في الحزب الديمقراطقي الذي سمع مؤخرا من البيت الابيض هذا الكلام ونقله الى القنوات الصهيونية , مضيفا” يوجد هناك وقت ونريد ان يضمن الجميع راحته في الموافقة”.

لم تتبلور الخطة النهائية للحل ولكن يوجد خيارات تتمثل في انشاء دولة فلسطينية على حدود 67، لكنه «قد يتضمن حلا يتوافق عليه الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي يقوم على أساس تبادل أراضي سواء بدلا من المرتفعات التي أقيمت عليها مستوطنات إسرائيلية أو لتوطين اللاجئين الفلسطينيين عليها في سياق البحث عن أماكن بديلة لحل قضية اللاجئين».

في المقابل يحصل الكيان الضهيوني على مساحات تصل من 40 إلى 60% من أراضي الضفة الغربية، مع منح الفلسطينيين قطعاً بديلة في صحراء النقب بحيث تحافظ على المستوطنات الإسرائيلية في الضفة، كما يحصل الفلسطينيون على مساحة تقدر بنحو 100 كيلومتر جنوب غربي صحراء النقب مع ممر يربط بين مصر والأردن.

ويحصل الصهاينة أيضًا على منطقة مماثلة الأراضي في الضفة، وتحصل مصر من إسرائيل على بعض مئات الكيلومترات في جنوب غربي صحراء النقب وممر بري يربطها مع الأردن.

ويتزامن طرح «الحل النهائي» مع عرض قدمه وزير المواصلات يسرائيل كاتس، قبل عدة أسابيع، لوضع شبكة للسكك الحديدية تربط الدول العربية الموجودة إلى الشرق من إسرائيل ومناطق السلطة في ميناء حيفا أطلق عليه «سكة السلام الإقليمية».

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الحدث نت الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.