وزير الآثارالمصري: لم يكن بمصر يهود وفرعون موسى مصري

365 views مشاهدة
أخر تحديث : السبت 30 سبتمبر 2017 - 11:46 صباحًا

الحدث نت

بعد ادعاء د. سعد الدين الهلالي إلى أن فرعون الذي ورد ذكره في القرآن لم يكن مصرياً، بل كان من خراسان وهي منطقة تقع في ايران، جاء الرد سريعاً من د. عبدالفتاح البنا وزير الآثار السابق لينفي ما قاله الهلالي.

وأوضح أن كلمة فرعون التي استخدمها القرآن كإسم علم، كانت تعتبر لقباً لملوك مصر منذ عهد الملك تحتمس الثالث في الأسرة 18، وبالتالي ليس لها علاقة بخراسان كما بيّن البنا، وتؤكد قصة فرعون في القرآن والتوراة، إنما الاعتراض هو على أن البنا اعتبر ما قاله سعد الدين جزءاً من محاولة مدبرة لسرقة تاريخ مصر، وهذا خطأ كبير.

وقال البنا في تصريح صحفي: ” لكل مفكر الحق في إعلان رأيه بتفسير التاريخ وعلى العلماء تصحيح الأمر، وقد أخطأ البنا خطأً فادحاً عندما قال إن قصة فرعون واليهود جرت في مصر، فلم يكن هناك وجود لليهود في أي مكان بالعالم في أيام الفراعنة بل كان هؤلاء من بني إسرائيل.

لوحة إسرائيل

كما اعترض د. البنا على تسمية لوحة مرنبتاح – ابن رمسيس الثاني – “لوحة إسرائيل”، بينما هذا هو اسم اللوحة المعروف في العالم كله، لأنها تحتوي على اسم “إسرائيل” لأول مرة في مصدر تاريخي.

وقال البنا: ” أن الملك مرنبتاح هو فرعون موسى وذلك بسبب ورود اسم إسرائيل في اللوحة، وهذا غير صحيح فقد تحدثت اللوحة عن بني إسرائيل على أنهم في ذلك الوقت – العام الخامس لمرنبتاح – كانوا موجودين خارج أرض مصر،كانوا موجودين في أرض كنعان وقتها، وهذا يدل على أن خروجهم من مصر حدث في وقت سابق.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

 

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة الحدث الاخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.