نهاية العالم 21 أكتوبر.. وزوار مجهولون وصلوا الأرض ؟؟؟!

775 views مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 28 سبتمبر 2017 - 12:52 مساءً

ترجمة – الحدث نت

بعد أن سقطت توقعات أصحاب نظرية المؤامرة لنهاية العالم في 23 سبتمبر، والذين كانوا يتحدثون عن كوكب خفي اطلقوا عليه اسم “نيبيرو”  وأنه سوف يصطدم بالأرض ويقوم بتدميرها، عادوا الآن من جديد للحديث قس

في الموضوع والادعاء بأنه لم ينتهِ بعد وأن النهاية قادمة لا محالة، ولكن هذه المرة في 21 أكتوبر القادم، مدعيين إن الاصطدام قد تأخر بعض الوقت لأسباب مجهولة.

ووقد زعموا بأن زواراً من هذا الكوكب السري، قد وصلوا فعلاً إلى كوكب الأرض وهم موجودون الآن فيه، وقد استندوا في ذلك بالترويج لفيديو قام بتصويره رجل يُدعى “ستيفن سانت كاترين” ادعى فيه أنه قام برصد لحظات وصول سفينة فضاء على متنها مخلوقات من سكان نيبيرو إلى الأرض.

ويدعي صائد الأجسام الغريبة الذي نشر الفيديو أولا على حسابه بالفيسبوك، أن الجسم الذي صوّره قادم على أكثر الفرضيات من ذلك الكوكب الغامض باتجاه المملكة المتحدة حيث تمت عملية التصوير في الليل وفي أجواء داكنة.

ويظهر في التسجيل جسم مضيء لامع صغير يتحرك وسط الظلام، يشير ستيفن سانت كاترين إلى أنها السفينة المزعومة، وقد أخبر احدى وكالات الصحافة البريطانية قائلا: “في الواقع كنت أشاهد مثل هذه الأشياء في اليوتيوب، وربما لم أصدقها. لكن هذا كان واقعيا، كنت في الطابق الـ15 في مكان شاهق ورأيته لم يكن طائرة مطلقا”.

ويعتقد هذا الرجل أنه رأى جسما قادما من كوكب نيبيرو، كما أكد أنه لم يشاهد شيئا مثل هذا قبل ذلك، ولكن بطبيعة الحال فإن السخرية متواصلة من قبل الغالبية باتجاه تلك المزاعم والتخيلات معتبرينها خرافات، وقد نال منها “ديفيد ميد” صاحب فكرة وصول نيبيرو للأرض في 23 سبتمبر الماضي الكثير بعد أن فشلت توقعاته.

لكن ميد لم يستسلم والآن يكرر مزاعمه السابقة بأن الأمر سيحدث ولكن هذه المرة في 21 أكتوبر، والرد من قبل معارضي هذه الخرافات جاء بأنه “سوف ننتظر لنرى يوم 22 أكتوبر”.

من جهتهم فقد سبق أن أكد العلماء أن هذا الكوكب ليس له أي وجود في الحقيقة، وهو مجرد افتراض محض في دماغ أصحاب نظرية المؤامرة البائسين والمؤمنين بالأجسام الغربية، إذ لم يتمكنوا أبدا رصده بأي تلسكوب.

وكانت وكالة الفضاء الأميركية “NASA” قد فندت أسطورة 2012 من قبل، وذكرت أن “نيبيرو والكواكب المشاكسة، ما هي إلا تخيلات وخدع إنترنتية ولا يوجد لها أي أساس واقعي”.

كما وقد أوضحت أنه: “إذا كان هذا الكوكب حقيقيا بالفعل، وموجوداً، فإن العلماء كانوا سوف يرصدونه حتماً منذ القرن الماضي، على الأقل منذ العقد الأخير وكان سيكون منظوراً الآن بالعين المجردة”.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الحدث نت الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.