علاج السرطان يتقدم وسوف يتم تحويله إلى مرض مزمن يتم التعايش معه

230 views مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 18 سبتمبر 2017 - 10:38 مساءً

تقرير الحدث نت

في ظل التقدم العلمي المتسارع، تحول السرطان من مرض قاتل إلى حالة يمكن علاجها، والفضل في ذلك يعود إلى تطور طرق التشخيص للمرض واكتشاف طرق علاجية وأدوية حديثة.

وعلى سبيل المثال في الولايات المتحدة، وفي نهاية سبعينيات القرن الماضي كان ما يقرب عن 34% ممن يشخصون بسرطان الدم “اللوكيميا” يعيشون لخمس سنوات فقط ، أما ما بين 2006 و2012 فأصبحت النسبة 63%.

وفي الوقت الحالي يعيش 15.5 مليون ناج من السرطان بالولايات المتحدة، وهذا الرقم من المتوقع أن يرتفع إلى 20 مليونا في السنوات العشر المقبلة.

وفي المملكة المتحدة في منتصف السبعينيات فإن ثلاثة من كل أربعة مواطنين يشخصون بـ سرطان البروستات لم يعيشوا لـ 10 سنوات، أما الآن أربعة من كل خمسة مصابين يعيشون.. وهذا تقدم هائل فعلا.

ومع التقدم الطبي الحديث، يمكننا أن نتوقع أن مرض السرطان سوف يتم تحويله إلى مرض مزمن يتم التعايش معه مثل السكري أو ارتفاع ضغط الدم، أو مرض قابل للشفاء تماما مثل التهاب اللوزتين.

ومع التقدم الكبير الذي حدث في العلاج الإشعاعي والدوائي، فإن مواجهه السرطان لا تعتمد فقط على العلم بل إدارة الدولة وتسخير الموارد الحديثة.

هذه الإدارة تشمل زيادة صرف الأموال بشكل أفضل على الرعاية الصحية، وتوسيع نطاق التأمين الصحي بين المواطنين، وإزالة الفروق بين فئات المجتمع في تلقي العلاج وزيادة الضرائب على منتجات التبغ وتقنينها.

هذه الإستراتيجيات تساعد بشكل أكبر على تحسين التشخيص المبكر للمرض وقبل ذلك الوقاية منه، بالإضافة إلى توفير العلاج، مما يعني أن عددا أكبر من مرضى السرطان سينجون ويتابعون حياتهم.

حقائق عن مرض السرطان من الممكن انك لم تكن تعلمها من قبل:

1- الخلايا السرطانية يمكنها ان تتحول لخلايا عادية غير سرطانية تحت تأثير العلاج الطبيعي بالأعشاب.

2- خلايا السرطان تقوم بالانتحار المبرمج ان لم تجد ما تتغذى عليه من السموم والاوساخ (Apoptosis) وما يساعد على ذلك العلاج الطبيعي بالأعشاب.

3- الخلايا السرطانية هي خلايا من جسمنا وليست خارجية, يطرأ عليها شيء حتى تبدأ بنمو سريع غير عادي (يتغير بها ال DNA) وعادة ما تكون ناتجة عن فيروس خارجي او اوامر الدماغ لتحويلها من خلايا طبيعية لخلايا سرطانية.

4- البيئة التي تعيش فيها الخلايا السرطانية هي حامضية ملوثة لا يمكن للخلايا العادية الطبيعية العيش فيها.

5- يوجد علاجان لمرض السرطان مع نسبتان للتغلب عليه والشفاء منه, العلاج الاول يعطي نسبة نجاح 3% للشفاء من المرض وهو العلاج المتبع في الطب الحديث ويشمل العلاج الكيماوي, الاشعاعي, العلاج البيولوجي وغيره. والعلاج الثاني يمنحك نسبة 90% للشفاء وهو العلاج الطبيعي بالأعشاب(معظم المرضى واهلهم يختارون العلاج الاول بنسبة شفاء 3%, وذلك لانهم لا يعرفون شيئاً عن العلاج الثاني, لا هم ولا اهلهم ولا حتى اطبائهم المختصون بعلاج مرض السرطان).

6- العلاج الطبيعي ذا نسبة الشفاء 90% لنفس مرض السرطان هو علاج آمن, خالي من الاعراض الجانبية الضارة, غير مكلف, سهل تناوله, غير مضعف لقوى الجسم والمناعة بل بالعكس معظم المرضى يشعرون بصحة جيدة لم يشعروا بمثلها حتى قبل اصابتهم بالمرض. هذا العلاج الطبيعي (ذا ال 90% نسبة نجاح وشفاء) موجود منذ القدم ولكن القليل القليل من الناس من يعرفون بوجوده.

كيف نحصل على نسبة شفاء 90%

باستعمالنا العلاج بمواد طبيعية من خلق الله, بدون اصابة الخلايا السليمة بضرر بل قتل الخلايا السرطانية فقط وبلطف او تحويلها لخلايا عادية وتنظيف الجسم كله من السموم. ذلك باستخدام اعشاب خاصة ذات تركيز عالي من المواد المضادة للسرطان واستعمال الاعشاب الكثيرة والمختلفة التي مع بعضها تعطي التأثير السنرجستي المضاعف وتقوي بعضها البعض لتقوم بالمهمة على احسن وجه.

قال رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم “ما انزل الله من داء الا وانزل له شفاء, عرفه من عرفه وجهله من جهله “. الله سبحانه وتعالى خلق الـ DNA للحيوان والانسان والنبات, واودع بالنباتات المواد الكيماوية المختلفة وبكميات متفاوتة وبقدر معلوم, ولكل مادة وظيفة محددة. فالحيوان والانسان يأكلان هذه الاعشاب التي تزوده بالبروتينات والفيتامينات والاملاح والمواد المضادة للأكسدة والمضادات الحيوية وغيرها. هذه المواد انزلت بقدر معلوم ليبقى الانسان والحيوان بصحة وعافية, وتحافظ على سلامة جسده من الامراض. كل نبتة خلقت لهدف معين وبدقة عالية من ملائمة الاعشاب للحيوان والانسان. عادة ما نلاحظ ان النباتات التي تعد للأكل لتفيد الجسم هي مشتركة بين الحيوان والانسان اما النباتات الطبية فهي مقصورة على الانسان

ان معظم الناس لا يعلمون شيئا عن العلاج الطبيعي للسرطان الشافي بنسبة 90%, ذلك لان الاعلام لا يتحدث عن ذلك, وهذا مفهوم, فالإعلام يتحدث عن الاحداث والعلاجات وغيرها من الاشياء التي تدر عليه بالربح الوفير ويمتنعوا عن ذكر الاشياء او المواضيع التي لا فائدة مادية لهم منها او حتى تنافسهم, فالعلاج ذا ال 90% نسبة شفاء محدود الربح, ومنعوا من الترويج له من قبل شركات الادوية القوية والغنية جدا والتي ليس من مصلحتها الترويج لمنافس لها او لمنتوج يقلل من ربحها حتى ولو كان هذا المنع ليس في مصلحة المريض, فهمهما الوحيد هو الربح, والربح الاكثر والاكثر, فهي شركات تجارية وعلمها علم غير مقرون بالرحمة بل بالمادة والمصالح الخاصة, فمصلحتهم المادية فوق كل شيء وابحاثهم تتركز على منطق ان تتناول الادوية طيلة الحياة ولا شفاء من أي مرض. فعلى سبيل المثال وجع الرأس يعالج بالمسكنات, وهكذا ضغط الدم, السكري, المفاصل, المعدة. كل يوم تتناول ادوية وتعيش مرتاح ولكن بدون شفاء. كل الامراض اصبحت مزمنة لا شفاء منها. فمثلا علاج وجع الرأس في معظم الحالات علاجه بسيط ويكون بعلاج السبب لوجع الرأس, وعادة ما يكون بسبب المعدة, فعندما نعالج المعدة وتشفى من المرض يختفي وجع الرأس, وهكذا كل الأمراض.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

 

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة الحدث الاخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.